متى تكون أشعة الشمس ضارة

متى تكون أشعة الشمس ضارة

أشعة الشمس

 

 

تقوم أشعة الشمس بدور كبير وفعال في سبيل استمرارية الحياة وتحافظ على صحة الإنسان، حيث تعتبر المصدر الأول لفيتامين د الذي يقي الجسم من هشاشة العظام، كما تعود بالفائدة على الجهاز المناعي وتقلص احتمالية الإصابة ببعض أنواع السرطان، بالإضافة إلى دورها في إنتاج صبغة الميلاتونين في الجلد. أفضل وقت للتعرض لأشعة الشمس بالرغم من الفوائد الكثيرة التي تقدمها أشعة الشمس للجسم إلا أنها تحمل أيضاً بعض الأضرار له، وخاصةً إذا كان التعرض لها في الوقت الخاطئ، حيث بحثت جامعة بوسطن الأمريكية عن أفضل وقت للتعرض لأشعة الشمس، والوقت الذي ينبغي فيه تجنب إشعاعاتها.

- شمس الصيف كشفت الدراسة بأن أفضل وقت للتعرض لشمس الصيف يكون ما بين الساعة 8:30 صباحاً، والساعة 11 صباحاً، حيث يكون الجسم في كامل استعداده لإنتاج فيتامين د، أما الوقت التي تكون فيه أشعة الشمس ضارة، ويفضل تجنبها فيكون ما بين الساعة 12 صباحاً والساعة 3 مساءً، وذلك بسبب قوة وشدة أشعة الشمس خلال هذه الفترة، مما قد يتسبب في تغيرات في كروموسومات الجسم، بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بضربات الشمس، وتسلخ الجلد، كما أن قدرة الجسم على إنتاج فيتامين د تتراجع قليلاً خلال هذه الفترة.

-شمس الشتاء أفضل وقت للتعرض لشمس الشتاء فيكون ما بين الساعة 9 صباحاً والساعة 3 مساءً، مع تناقص فائدة أشعة الشمس شيئاً فشيئاً مع اقتراب ساعات المساء، لذا ينصح بالتعرض للشمس خلال الساعات الأولى من النهار، حيث تكون قدرة الجسم على إنتاج فيتامين د أعلى من أي وقت آخر، كما ينصح بعدم المبالغة في التعرض لشمس الشتاء؛

وذلك بسبب احتوائها على الأشعة فوق البنفسجية المضرة بالجسم، والتي قد تتسبب تقليل معدلات الكولاجين في البشرة، بالإضافة إلى تحفيزها على تكوين البقع البنية لحماية نفسها من ضرر هذه الأشعة. أفضل مدة للتعرض لأشعة الشمس أفضل مدة للتعرض لأشعة الشمس فتتراوح ما بين عشر دقائق إلى ربع ساعة ثلاث مرات أسبوعياً، بالكشف عن الساقين والذراعين والوجه وتجنب دهن الكريم الواقي من أشعة الشمس، وخلالها يمكن للجسم أن ينتج ما بين 1500 وحدة إلى 3000 وحدة من فيتامين د، مع تفادي إضرارها بالجسم أو الجلد، مع العلم أن أصحاب البشرة الفاتحة يمكنهم إنتاج كميات أكبر من فيتامين د في وقت معين مقارنةً مع أصحاب البشرة الداكنة.

أضرار أشعة الشمس

التعرض الطويل لأشعة الشمس يسبب العديد من الأضرار، ومن بينها:

التجاعيد: تظهر التجاعيد بالشكل الطبيعيّ عند التقدم في العمر، والذي يساعد على ظهورها هي حركة عضلات الوجه، وعمليات الأكسدة، والعامل الرئيس لظهورها هي أشعة الشمس؛ لأنّها تؤثر على الألياف الجلدية والمادة الموجودة فيها أي الكولاجين تسبب التجعدات الجلدية وترهلها وفقدان قدرتها على العودة إلى وضعها الطبيعي.

الاختلافات في لون الجلد: وهذا يمكن التأكد منه بعد العودة إلى البيت من السباحة أو الجلوس أمام البحر خلال فصل الصيف، وهذه التغيّرات يمكن التخلص منها ولكن ليس دائماً، فالكثير من الناس تغيّرت لون بشرتهم ولم تعد إلى لونها الطبيعي؛ نتيجة وصول التغيّرات إلى الأوعية الدموية.

النمش: وهي عبارة عن بقع ذات لون بني تظهر على الجلد بعد التعرض لأشعة الشمس لأول مرة، وعادةً ما تظهر قبل عمر الخمس سنوات وتحديداً للأشخاص الذين يمتلكون بشرة فاتحة أو حمراء، وحسب الكثير من الدراسات، فإنه يكون نتيجة أسباب وراثية ويزيد من خلال أشعة الشمس وقد يتحول إلى سرطان.

البقع الشمسية: ذات لون بني تظهر على البشرة، ويمكن لبعض مستحضرات التجميل أن تخفف منها وتظهرها أفتح، ويمكن تجنب ظهورهاً منذ البداية باستخدام الكريمات الواقية لأشعة الشمس.

بقع الشيخوخة: الكثير من الناس يعتبر أن علامات الشيخوخة التي تظهر على الوجه والجسم يكون سببها التقدم بالعمر، ولكن السبب المباشر هو أشعة الشمس؛ فكلما تعرضت لها بشكل أكثر كانت الأعراض والعلامات أكثر، وأكثر مناطق الجسم تعرضاً لها هي الوجه واليدان إضافةً إلى الصدر،

القشرة: والمقصود بها هي القشور التي تظهر على مناطق مختلفة من الجسم، وتكون ذات لون أحمر أو بني؛ نتيجة التعرض المباشر والمتكرر لأشعة الشمس، ويعتبر الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة هم الأكثر تعرضاً.

اعداد الزكية

عن النبي صلى الله عليه وآله: ’التوبة حسنة لكنه في الشباب أحسن’
عن الإمام علي(ع) ’أولى الأشياء أن يتعلمها الأحداث، الأشياء التي إذا صاروا رجالاً احتاجوا إليها’
’لئن يؤدّب الرجل ولده خير له من أن يتصدَّق كلّ يوم بنصف صاع’ الرسول الأكرم(ص)

من نحن

موقع ديني ثقافي وفكري يعنى بقضايا المرأة والاسرة والمجتمع

تواصل معنا

يسرّنا تواصلكم معنا عبر الايميل alzaakiyaa@gmail.com