غزة تصد العدوان

غزة تصد العدوان

غزة تصد العدوان ومصر تتدخل لوقف اطلاق النار

غزة تصد العدوان ومصر تتدخل لوقف اطلاق النار  ساعات قليلة كانت كافية للمقاومة الفلسطينة للجم العدو الصهيوني واجباره على وقف عدوانه على غزة. حشد العدو قواته وبدأ بضرب المواقع العسكرية والمدنية في قطاع غزة، وجاء الرد عبر غرفة العمليات الموحدة للفصائل الفلسطينية بقصف المستوطنات بالصواريخ، لتصل الى مناطق خارج حسابات العدو. وبين الاعلان والرد، جاءت الوساطة المصرية لتعلن التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار بين الطرفين.

في التفاصيل ان طائرات قوات الاحتلال الصهيوني بدأت بشن عدد من الغارات مساء اليوم الاثنين على نطاق واسع طالت أهدافًا للمقاومة الفلسطينية وأخرى مدنية بأنحاء متفرقة في قطاع غزة، كما استهدفت موقعين أحدهما للمقاومة الفلسطينية والآخر استراحة بحرية شمالي غرب مدينة غزة.

واكد مصدر فلسطيني أن طائرات الاحتلال المتمركزة في عرض بحر مدينة غزة استهدفت موقعين، أحدهما عسقلان التابع لكتائب القسام بأربعة صواريخ والآخر بصاروخ لاستراحة.

كما استهدف الطيران أرضاً زراعية فارغة في كلٍّ من مدينة دير البلح بالمحافظة الوسطى، وفي مدينتي خانيونس ورفح جنوبي قطاع غزة. وفي وقت، قصفت الطائرات أيضًا أراضيَ زراعية في بلدة بيت حانون شمالي القطاع وأخرى شرق غزة قرب جبل الريس، إضافةً لمجموعة مواطنين شرقي الشجاعية، دون أن يبلغ عن إصابات. كما قصف بعدة صواريخ من طائرات مسيرة شركة "الملتزم" للتأمين وسط مدينة غزة، تبعها تدمير كامل للمبنى بصاروخ حربي، كما استهدفت بصاروخ حربي مبنىً حكومياً قرب مبنى قصر الحاكم غربي غزة.

ولحق ذلك قصف للطائرات الحربية بصاروخين لموقع لكتائب القسام ببلدة بيت حانون شمالي القطاع، وآخر بصاروخ حربي لمكتب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في مدينة غزة، سبقها ثلاثة صواريخ من طائرات مسيرة. ومن ناحية اخرى، اعلنت غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية أن قوى المقاومة سترد فورًا على أي قصف صهيوني يطال المواطنين وممتلكاتهم في قطاع غزة، مؤكدةً ان قصف الاحتلال سيواجه بالقصف على الفور"، كما شددت على أن كل الأهداف الصهيونية ستكون تحت مرمى قوى المقاومة. وسرعان ما نفذت غرفة العمليات ما اعلنته وأطلقت رشقة صواريخ تجاه المستوطنات رداً على العدوان، واعلنت أنها بدأت بقصف مستوطنات سيديروت ونتيف هعسرا ونيرعام برشقات من الصواريخ رداً على استمرار العدوان الصهيوني، حيث اكد المراسل العسكري لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية: ‏انه خلال أقل من ساعة، عشرات الصواريخ اطلقت من قطاع غزة وسقطت في مستوطنات الغلاف.

بدوره، موقع حدشوت 24 الصهيوني افاد أنه تم رصد أكثر من 30 عملية إطلاق خلال 5 دقائق من قطاع غزة باتجاه سديروت وشاعر هنيغف، ولم يبلغ عن وقوع اصابات. وكانت قيادة الجبهة الداخلية لجيش الاحتلال قد أوعزت للمستوطنين البقاء قرب الملاجئ في حيفا وفتح الملاجىء في وسط وجنوب الأراضي المحتلة وخاصة في عسقلان وأشدود وكفر سابا ورعنانا وهرتسيليا وهشارون ونتانيا على خلفية الوضع الأمني.

الى ذلك، اعتبر رئيس المكتب السياسي للحركة اسماعيل هنية أن اي تجاوز للخطوط الحمراء من قبل الاحتلال فإن شعبنا لن يستسلم له والمقاومة قادرة على ردعه.

بدوره فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس اكد أن ارتكاب الاحتلال الصهيوني لأي حماقات بحق غزة ومقاومتها، سيجد نفسه أمام مقاومة شديدة مستعدة لهذا اليوم وعلى جهوزية تامة لخوض معركة الردع والدفاع عن شعبنا.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد رفعت حالة الجهوزية والاستعداد في كافة المستشفيات لتلقي الجرحى، وأفادت عن إصابة 5 مواطنين بجراح مختلفة جراء سلسلة الاستهدافات الصهيونية لمناطق قطاع غزة حتى اللحظة. بعد ذلك اعلن عن وساطة مصرية تدخلت لوقف اطلاق النار، ونجحت بذلك، حيث اكد الناطق باسم حركة حماس "فوزي برهوم" نجاح الجهود المصرية في التوصل لوقف اطلاق النار في غزة. يأتي ذلك عقب سقوط صاروخ صباح اليوم على منزل بمنطقة "الشارون" شمالي "تل أبيب"، أسفر عن إصابة سبعة صهاينة، وقالت مصادر صهيونية إنه أُطلق من غزة.

المصدر:موقع العهد الإخباري

عن النبي صلى الله عليه وآله: ’التوبة حسنة لكنه في الشباب أحسن’
عن الإمام علي(ع) ’أولى الأشياء أن يتعلمها الأحداث، الأشياء التي إذا صاروا رجالاً احتاجوا إليها’
’لئن يؤدّب الرجل ولده خير له من أن يتصدَّق كلّ يوم بنصف صاع’ الرسول الأكرم(ص)

من نحن

موقع ديني ثقافي وفكري يعنى بقضايا المرأة والاسرة والمجتمع

تواصل معنا

يسرّنا تواصلكم معنا عبر الايميل alzaakiyaa@gmail.com