الزكية

إفشاء السرّ

إفشاء السرّ

أشارت الأحاديث الشريفة إلى إنّ من المواصفات الأساسية للإنسان العاقل فضلاً عن المؤمن هو أن يكون حافظاً للسرّ، فعن الإمام علي عليه السلام: ’صدر العاقل صندوق سرِّه’

قال الله تعالى: ﴿وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيل﴾1.
 
تنتقد هذه الآية أناساً كانوا يفشون ويذيعون ما يسمعونه من أخبار السلم والحرب من دون الرجوع إلى الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم وأهل البصائر والدراية ممن يعتمد عليهم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وذلك للأثر السلبي الذي ينتج عن إفشاء هذه المعلومات والضرر اللاحق بالمسلمين من خلال ذلك.
 
من هذه الآية أنطلق للحديث عن آفَّة من الآفات التي لها انعكاسات خطرة على الناس أو ما عُبِّر عنه في بعض الأحاديث بــ "الإذاعة".
 
معنى إفشاء السرّ
إنّ الإفشاء والإذاعة يأتيان بالمعنى المقابل للكتمان، ويدوران حول السرّ الذي لا يرضى صاحبه بكشفه وإظهاره، سواء كان قولاً أو فعلاً أو حالةً.
 
الإفشاء بين السلب والإيجاب
دعا الإسلام في خطوطه العريضة إلى إفشاء الخير والصلاح والسلام، فعن أمير المؤمنين عليه السلام: "أفشوا السلام، وأطيبوا الكلام، وصلّوا بالليل والناس نيام، تدخلوا الجنّة بسلام"2.
 
كما نهى في خطوطه العريضة عن إفشاء أسرار الناس وإذاعتها، فعن الإمام الحسن العسكري عليه السلام: "إيّاك والإذاعة وطلب الرئاسة، فإنّهما يدعوان إلى الهلكة"3.
 
أسباب إذاعة السرّ
إنّ دوافع الإنسان لإذاعة أسرار الآخرين عديدة، فقد تكون للانتقام منه لما يُسبِّبه إفشاء سرّه من تعريضه للإهانة له والتنكيل به وما شابه، وقد تكون بسبب عقدة نقص لدى المذيع، فيريد من إذاعة الأسرار إعلام الآخرين بأنّ لديه معلومات ومعرفة وإطلاع أكثر من غيره، وقد يكون بسبب جهله وعدم إدراكه بالمفاسد المترتِّبة على ذلك الإفشاء، وقد يكون بدواعٍ أخرى تنطلق من عدم كمال العقل أو نقصان في الإيمان، ولعلّه لذلك أكّدت الأحاديث على أنّ الكتمان من صفات أهل العقل والإيمان.
 
الكتمان صفة العاقل المؤمن
أشارت الأحاديث الشريفة إلى إنّ من المواصفات الأساسية للإنسان العاقل فضلاً عن المؤمن هو أن يكون حافظاً للسرّ، فعن الإمام علي عليه السلام: "صدر العاقل صندوق سرِّه"4.
 
لذا ورد أنّه قيل لأحد العقلاء: كيف حِفْظُك للسرِّ؟ فأجاب: أنا قبره. ومن لطيف ما قيل: صدور الأبرار قبور الأسرار5.
 
وقد أشار الإمام علي عليه السلام إلى ارتباط صفة الكتمان بسعادة الإنسان، فعنه عليه السلام: "الكتمان طرف من السعادة"6.
 
وفي نفس الإطار أشار في حديث آخر إلى علاقة الكتمان بنجاح الإنسان في حياته، فعنه عليه السلام: "أنجح الأمور ما أحاط به الكتمان"7.
 
وفي السياق ذاته ورد أنّه عليه السلام قال: "جمع خير الدنيا والآخرة في كتمان السرّ ومصادقة الأخيار، وجمع الشرّ في الإذاعة ومؤاخاة الأشرار"8.
 
ولأهميّة صفة كتمان السرّ ربط الإمام الرضا عليه السلام بينها وبين الإيمان، فعنه عليه السلام: "لا يكون المؤمن مؤمناً حتى يكون فيه ثلاث خصال: سنّة من ربّه، وسنّة من نبيّه، وسنّة من وليّه، فالسُّنّة من ربّه كتمان سرِّه..."9..
 
وأخيرًا
إنّ خطورة إفشاء السرّ تزداد في عصرنا في ظلّ تطوّر وسائل التواصل الاجتماعيّ، ممّا يدعو للتنبّه والحذر الشديدين تجنّبًا لعواقب قد لا تكون محسوبة، ولتبقَ وصيّة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حاضرة قبل اي قول أو خطوة: "إذا أنت هممت بأمرٍ فتدبَّر عاقبته"10.
* لا تقربوا، سماحة الشيخ أكرم بركات، نشر جمعية المعارف الإسلامية الثقافية.
 
 
* من كتاب لا تقربوا، سماحة الشيخ د. أكرم بركات، نشر جمعية المعارف الإسلامية الثقافية.
1- سورة النساء، الآية ٨٣.
2- الكلينيّ، محمّد، الكافي، ج٢، ص ٦٤٥.
3- المجلسيّ، محمّد باقر، بحار الأنوار، ج٥٠، ص ٢٩٧.
4- ابن أبي طالب، الإمام علي، نهج البلاغة، ج٤، ص ٤.
5- الطهراني، علي، مقتنيات الدرر، (لا،ط)، طهران، محمد الآخوندي، ١٣٣٧هـ.ش، ج٣، ص ١٤٤.
6- المجلسي، محمد باقر، بحار الأنوار، ج٧٥، ص ٦٣.
7- الواسطي، علي، عيون الحكم والمواعظ، ص ١٢٣.
8- المجلسي، محمد باقر، بحار الأنوار، ج ٧١، ص ١٧٨.
9- الصدوق، محمد، الخصال، ص ٨٢.
10- الكليني، محمد، الكافي، ج٨، ص ١٥٠.

عن الامام الباقر (ع) : إنما يبتلى المؤمن في الدنيا على قدر دينه.
عن الإمام علي عليه السلام:’إذا غلبت على الكلام فإياك ان تغلب على السكوت’
عن رسول الله صل الله عليه وآله:’إنما يدرك الخير كله بالعقل، ولا دين لمن لا عقل له’
عن رسول الله صل اله عليه وآله: ’إن الله يحب الشاب التائب’

من نحن

موقع ديني ثقافي وفكري يعنى بقضايا المرأة والاسرة والمجتمع

تواصل معنا

يسرّنا تواصلكم معنا عبر الايميل alzaakiyaa@gmail.com