الزكية

وصايا يزود بها العروسان

وصايا يزود بها العروسان

فالخشوع له بالقناعة وحسن الطاعة

أفضل ما يزود به العروسان عند الزفاف وهي وصايا حكمية وآداب جميلة تعقد روح الالفة والوئام والمحبة بين العروسين وتشد بها حبل الانسجام وقد اعتاد أباؤنا الاكارم والحكماء أن يوصوا أبناءهم بها ، وهي كثيرة ومنها

: الاولى : ما توصى به العروس للتعامل به مع زوجها من وصايا أمامة بنت الحارث الى إبنتها أياس ،

قالت :أي بنية أنك فارقت بيتك الذي منه خرجت ، وعشك الذي فيه درجت ، الى رجل لم تعرفيه، وقرين لم تألفيه، فكوني له أمة يكن لك عبدا واحفضي له خصالا عشرا تكن لك ذخرا

أما الاولى والثانية : فالخشوع له بالقناعة وحسن الطاعة

وأما الثالثة والرابعة : فالتفقد لموضع عينيه وأنفه فلا تقع عينه منك على قبح، ولا يشم منك إلا أطيب ريح.

وأما الخامسة والسادسة : فالتفقد لوقت طعامه ومنامه ،فإن تواتر الجوع ملهبة وتنغيص النوم مغضبة.

وأما السابعة والثامنة:فالاحتفاظ بماله،والارعاء على حشمه وعياله ، وملاك الامر في المال حسن التقدير وفي العيال حسن التدبير.

وأما التاسعة والعاشرة: فلا تعصين له أمرا ولا تفشين سرا،فإنك إن خالفت أمره أو غرت صدره ، وإن أفشيت سره لم تأمني غدره.

ثم إياك والفرحبين يديه إن كان ترحا ، والترح بين يديه إن كان فرحا.

كوني أشد ما تكوني له إعظاما ، يكن أشد ما يكون لك إكراما ،وأشد ما تكوني له موافقة ، يكن أطول ما يكون لك مرافقة ، وقد أصبح بملكه عليك رقيبا ومليكا ، فكوني بطاعتك له ظهيرا أو شريكا. وأعلمي أنك لا تصلين الى ما تحسبين حتى تؤثري رضاه على رضاك ، وهواه على هواك فيما أحببت أو كرهت ، والله يختار لك الخير .

معاني بعض الكلمات

إرعاء : اي الانتباه

حشمه : حشم الرجل أي خاصته.

المصدر : عالم آدم وحواء للسيد مرتضى الحسسيني الميلاني

عن الامام الباقر (ع) : إنما يبتلى المؤمن في الدنيا على قدر دينه.
عن الإمام علي عليه السلام:’إذا غلبت على الكلام فإياك ان تغلب على السكوت’
عن رسول الله صل الله عليه وآله:’إنما يدرك الخير كله بالعقل، ولا دين لمن لا عقل له’
عن رسول الله صل اله عليه وآله: ’إن الله يحب الشاب التائب’

من نحن

موقع ديني ثقافي وفكري يعنى بقضايا المرأة والاسرة والمجتمع

تواصل معنا

يسرّنا تواصلكم معنا عبر الايميل alzaakiyaa@gmail.com