بعض الأحكام الشرعية لوسائل التواصل الاجتماعي

بعض الأحكام الشرعية لوسائل  التواصل الاجتماعي

إن وسائل التواصل بحرٌ عميق ، فاحذر التوغل فيه ، وكن فيه كالنحلة ، لا تقف إلا على الطيب من الصفحات ، لتنفع بها نفسك أولاً ثم الآخرين .

ولا تكن كالذباب يقف على كلّ شيء الخبيث والطيب ، فينقل الأمراض من دون أن يشعر...

تمتاز هذه الأحكام الشرعية الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي كونها بصيغة السؤال والجواب، وتحاكي الواقع، وتقارب الابتلاءات العملية. وهي موافقة لرأي سماحة الإمام السيد علي الخامنئي دام ظله.

* الضوابط الشرعية للاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي

السؤال(1): هل تخضع المحادثات بين الجنسين  على مواقع التواصل الاجتماعي لنفس الضوابط في العالم الواقعي ؟

الجواب: المحادثة بين الرجل والمرأة تجوز إذا لم تكن بقصد التلذّذ، ولا تسبّب إثارة أو افتتانا أو مفسدة. ومن المفاسد أن تؤدي إلى الخلاف مع الزوج.

 

السؤال(2): هناك وجوه تعبر عن حالات معينة على مواقع التواصل هل يجوز استخدامها بين الجنسين أثناء المحادثة ؟

الجواب: إذا كانت تسبّب إثارة أو افتتانا أو مفسدة فلا تجوز.

 

السؤال (3): هل يجوز وضع صور لوجوه الأخوات على مواقع التواصل ؟

الجواب: إذا كانت بالستر الكامل وبدون زينة وبدون حركات مائعة ولا تسبب إثارة أو افتتانا أو مفسدة فتجوز.

إذا لم تكن المرأة في الصورة بالستر الكامل فلا يجوز نشرها إذا كانت في معرض أن يراها من يعرفها.

إذا كانت الصورة لامرأة متزينة أو تقوم بحركات مائعة أو لأي سبب آخر فإذا كانت تسبب إثارة أو افتتانا أو مفسدة فلا تجوز.

 

السؤال (4): ما هو حكم التسجيل الصوتي بين الجنسين على مواقع التواصل الاجتماعي ؟

الجواب:إذا كان التواصل الصوتي يُسبّب إثارة أو افتتانا أو مفسدة فلا يجوز، وإلا فيجوز.

 

السؤال(5): هل يجوز للرجل النظر إلى صور النساء الأجنبيات المعروضة في وسائل التواصل الاجتماعي؟

الجواب: أولا :إذا كان يعرف صاحبة الصورة فلا يجوز له النظر إليها إذا لم تكن بالستر الكامل.

ثانيا : بشكل عام إذا کان النظر إلی الصور بریبة، أو کان یعلم أنه یؤدی إلی إثارة الشهوة أو کان فیه خوف الوقوع فی المعصیة‌ والمفسدة فهو حرام.

والمراد بالريبة خوف الافتنان والوقوع في الحرام.

 

السؤال (6): أنا امرأة متزوجة، وأتواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع رجال أجانب أحيانا،  وبدون قصد التلذذ ولا يسبب إثارة ولا افتتانا ، ولكن يسبب لي ذلك خلافاً مع زوجي فهل يجوز ذلك؟

الجواب:لا يجوز ذلك.

 

السؤال(7): هل يجوز النظر إلى صورة امرأة أجنبية سافرة؟

الجواب:لا يجوز النظر إلى صورة المرأة المسلمة السافرة من غير المحارم إذا كان يعرفها الناظر.

وأما إذا لم يكن يعرفها فيجوز النظر إلى الصورة إذا لم يكن بقصد التلذّذ والريبة والفساد ولا بشهوة وخوف الفتنة.

 

السؤال(8): هل يجوز النظر إلى صورة المرأة المسلمة السافرة؟

الجواب:إذا كان المكلّف لا يعرف المرأة فيجوز له النظر إلى صورتها من دون ریبة أو خوف الوقوع فی المعصیة.

وأما إذا كان يعرف المرأة فلا يجوز النظر إلى صورتها.

 

السؤال(9): هل يجوز النظر إلى صورة المرأة غير المسلمة السافرة في التلفاز أو وسائل التواصل الاجتماعي بالبث المباشر وغير المباشر؟

الجواب:يجوز النظر إلیها من دون ریبة أو خوف الوقوع فی المعصیة.

 

 

•       الشيخ علي معروف حجازي  

عن النبي صلى الله عليه وآله: ’التوبة حسنة لكنه في الشباب أحسن’
عن الإمام علي(ع) ’أولى الأشياء أن يتعلمها الأحداث، الأشياء التي إذا صاروا رجالاً احتاجوا إليها’
’لئن يؤدّب الرجل ولده خير له من أن يتصدَّق كلّ يوم بنصف صاع’ الرسول الأكرم(ص)

من نحن

موقع ديني ثقافي وفكري يعنى بقضايا المرأة والاسرة والمجتمع

تواصل معنا

يسرّنا تواصلكم معنا عبر الايميل alzaakiyaa@gmail.com