الزكية

فن إدارة الوقت

فن إدارة الوقت

من نظّم وقته فاز ونجح، ومن أهمله خسر وندم؛ لأنه لا يمكن استرجاعه ولو بمال الأرض

 

تعتبر مشاكل إدارة الوقت من أهم الأمور التي يعاني منها الكثير من الناس دائما وأبدا، في الماضي والحاضر والمستقبل.

ومن خلال أهمية إدارة الوقت والتحكم به، كان لا بد من تنظيم وإيجاد طرق وأساليب لإدارته واستغلاله بشكل صحيح من أجل التنمية البشرية.. كل شيء في هذه الدنيا مرهون بالوقت، كل الكائنات تنتظره، ومن أجل نجاح الحياة فلا بد من احترامه والتقيد به، أما هو فليس مرهونا بأحد، لا ينتظر ولا يحترم أحداً، أيضا لا يقف عند أحد ولا يتغير أبدا.

لا شيء أطول ولا أسرع منه كما أنه غالي جداً، أغلى وأثمن من أي شيء. ونستدل من آية (والعصر* إنّ الإنسان لفي خسر...)1 إلى قيمة الوقت وأهميته، إضافة إلى أنه قاسٍ وسريع يمرّ مرّ السحاب، غدّار لا أمان له وصادق لا يداريِ أحدا. تسعيرته واحدة للجميع كبيراً كان أم صغيرا، غنيا أم فقيرا، ساعته بـ ستين دقيقة ويومه بأربع وعشرين ساعة لا يمكن تخزينه ولا وزيادته ولا نقصانه.

من نظّم وقته فاز ونجح، ومن أهمله خسر وندم؛ لأنه لا يمكن استرجاعه ولو بمال الأرض. من أجل ذلك لا بد من الاحتيال عليه واستغلاله في تنظيم أمور حياتنا كلها حتى النوم. وقد أولت الدراسات والأبحاث الوقت أهمية بالغة في التنظيم والإدارة ووضع القوانين والأسس وغيرها. وكانت النتيجة حصول تطوّر هائل في التنمية البشرية على الصعيد العلمي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي والإعلامي والتقني وغيرذلك...... طبعاً هذا يختلف من مكان إلى آخر، ومن بيئة إلى أخرى، ومن زمان إلى زمان. أما نتيجة هدر الوقت فهو ضياع العمر . السؤال الذي يطرح نفسه الآن :

ما هي الأمور التي تهدر الوقت؟

1- التسويف والتأجيل: يعلمنا الإمام زين العابدين (ع) الاحتراز من التسويف، كما ورد في دعاء أبي حمزة الثمالي: (... فقد أفنيت بالتسويف عمري).

2- عدم وجود خطة عمل: إنّ أي عمل ينفذ بشكل عشوائي أو فوضوي يؤدي إلى الفشل.

3- نسيان الواجبات وعدم إتمام المطلوب فقد ورد عن الرسول (ص): (إذا عَمِل أحدُكُم عملاً فليُتقِن)2.

4- النوم غير المنظم وكثرة السهر غير المبرّر.

5- كثرة مشاهدة التلفاز، لمتابعة البرامج والمسلسلات التافهة.

6- جلسات القهوة الصباحية التي تمتد لوقت طويل والمكالمات الهاتفية الطويلة.

7- الإسراف بأمور ثانوية كالموضة والزينة وارتياد المقاهي...

للاستفادة من العمر لا بدّ من استغلال الوقت وهذا يتم عبر الأمور التالية:

1- التخطيط: ويكون بوضع خطة عمل قبل القيام بأي نشاط.

2- التقسيم: ترتيب الأولويات ثمّ تنفيذ العمل بإتقان.

3- التحضير: عدم البدء بالعمل قبل ترتيب مكان العمل أياً كان هذا المكان طاولة أو مكتب... وتنظيم محتوياته ووضع كل شيءفي مكانه.

4- القيام بالواجبات بشكل كامل دون تأجيل أي شيء لوقت آخر.

5 - استغلال كل دقيقة دون تردد في انجاز العمل ومتابعة دائمة لكل جديد.

6 - إذا لم يكن هناك مهنة، ينبغي تعلّم مهنة حتى ولو كانت بسيطة( خاصة السيدات).

7 - التخفيف من السهر وتنظيم أوقات النوم ( وجعلنا الليل لباسا*وجعلنا النهار معاشا ...)3. سئل رجل أعمال ناجح جداً في عمله ما سبب نجاحه فقال: ساعتي مقدمة دائماً عن الوقت الحقيقي 5 دقائق.

الهوامش:

1 - سورة العصر، 1-2.

2- بحار الأنوار: ج 22 ص 157.

3- سورة النبأ، 10-11 .

اعداد إيمان فضل الله

عن الامام الباقر (ع) : إنما يبتلى المؤمن في الدنيا على قدر دينه.
عن الإمام علي عليه السلام:’إذا غلبت على الكلام فإياك ان تغلب على السكوت’
عن رسول الله صل الله عليه وآله:’إنما يدرك الخير كله بالعقل، ولا دين لمن لا عقل له’
عن رسول الله صل اله عليه وآله: ’إن الله يحب الشاب التائب’

من نحن

موقع ديني ثقافي وفكري يعنى بقضايا المرأة والاسرة والمجتمع

تواصل معنا

يسرّنا تواصلكم معنا عبر الايميل alzaakiyaa@gmail.com