الزكية

السـلام قبـل الكـلام

السـلام قبـل الكـلام

يَقُولُونَ سَلامٌ عَلَيكُمْ ادْخُلُوا الجَنَّةَ بِما كُنْتُم تَعْمَلُونَ

من الأدب الإسلامي السامي الابتداء بالسلام عند المواجهة ، التي لها جمالها وكرامتها ، ومن ثّم جاء الأمر به قبل كلّ شيءٍ ، في الكتاب العزيز ، والأحاديث المرويّة عن أهل البيت عليهم‌السلام .

* من الكتاب العزيز :
١ ـ( وَإِذا جاءَكَ الّذينَ يُؤْمِنُونَ بآياتِنا فَقُلْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ ) (١) . 
أمر الرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم عند مجيء المؤمنين ومواجهتهم بالسلام عليهم قبل تبليغ البشارة بشمول الرحمة للتائبين منهم ، وسائر الأمور.
٢ ـ( يَقُولُونَ سَلامٌ عَلَيكُمْ ادْخُلُوا الجَنَّةَ بِما كُنْتُم تَعْمَلُونَ ) (٢) .
بدأت الملائكة بالسلام على العاملين قبقولهم لهم : ادخلوا الجنة.

أمّا الأحاديث المروية عن أهل البيت عليهم‌السلام فهي كثيرة ومنها :
١ـ عن الرسول الأكرم (صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ) أنه قال  : " ابدأوا بالسلام قبل الكلام ، فمن بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه " (3) .
٢ ـ وعن الإمام الصادق عليه السلام  قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : 
« من بدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه »(4) 

ثم إن النهي المشدد عن الكلام قبل السلام ؛ لصون كرامة المواجهة ورعاية حقوق الأخوّة الإسلامية ، بل وحقّ إنسان مع إنسان آخر وهو السلام الضامن عن نيل الشر ، وقد سبق حديث الصدوق عن الصادق عليه السلام وفيه الجواب عن سؤال معنى التسليم في الصلاة؟
فقال : التسليم علامة الأمن ، وتحليل الصلاة ـ إلى أن قال عليه‌السلام : ـ كان الناس فيما مضى إذا سلّم عليهم وارد أمنوا شرّه ، وكانوا إذا ردّوا عليه أمن شرّهم(5
والعادة مستمرة بين بعض طوائف العرب : إذا دخل داخل عليهم ولم يسلّم أو لم يأكل من طعام ربّ البيت ، خيف منه ، وعلم أنّه أضمر أمراً لابد منه ، والسلام أو أكل الطعام عندهم علامة الأمن منه.

 

* المصدر : من كتاب السلام في القرآن والحديث للشيخ محمد الغروي 
١ ـ الأنعام : ٥٤.
2ـ النحل : ٣٢.
3 ـ أصول الكافي ٢ | ٦٤٤ ، باب التسليم ، الحديث ٢.
4ـ الوسائل ٨ | ٤٣٧.
5 ـ الوسائل ٤ | ١٠٠٦ ، معاني الأخبار ١٧٦.

عن الإمام الحسن العسكري عليه السلام : ’علامات المؤمن خمس: صلاة إحدى وخمسين وزيارة الأربعين والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم والتختم باليمين وتعفير الجبين’.
حديث قدسيّ : ’لا يَسعُنِي أَرْضِي وَلا سَمَائِي وَلكِنْ يَسَعُنِي قَلْبُ عَبْديَ المُؤْمِنِ’
عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم : ’...من زار الحسين (ع) يوم عاشوراء، فكأنّما زار الله’
عن الامام الرضا(ع):فعلى مثل الحسين فليبك الباكون، فإنّ البكاء عليه يحطّ الذنوب العظام’
’حسين منّي وأنا من حسين، أحبَّ الله من أحبَّ حسيناً’.الرسول الاكرم(ص)
قال الإمام الكاظم (عليه السلام): عونك للضعيف من أفضل الصدقة.

من نحن

موقع ثقافي فكري يعنى بقضايا المرأة والاسرة والمجتمع

تواصل معنا

يسرّنا تواصلكم معنا عبر الايميل alzaakiyaa@gmail.com