الزكية

المحقق الثاني الشيخ علي الكركي العاملي

المحقق الثاني الشيخ علي الكركي العاملي

هو الشيخ علي بن الحسين الكركي العاملي المعروف بالمحقق الثاني ولد المحقق الكركي في قرية كرك نوح وهي من قرى بعلبك في البقاع في لبنان في سنة 868 ه. وقد سماه أبوه علي ولقبه بنور الدين.

سلك المحقق الكركي طريق العلم من قريته كرك نوح حيث دخل الحوزة العلمية الموجودة فيها  ثم انتقل بعد ذلك الى قرية ميس، ودرس عند علماءها فقد كان الشهيد الثاني أحد تلامذة هذه الحوزة.وسافر إلى دمشق وبيت المقدس ومصر ومن ثم عراق واخيراً إلى إيران 
 
• من أساتذته :
الشيخ علي بن هلال الجزائري، الشيخ محمد بن خاتون العاملي، الشيخ جعفر بن حسام العاملي، الشيخ أحمد العاملي العينائي، الشيخ محمد بن داود... وغيرهم 
 
• من تلامذته 
الشيخ زين الدين الجبعي المعروف بالشهيد الثاني، الشيخ نعمة الله بن أحمد بن محمد بن خاتون العاملي، السيد محمد بن أبي طالب الأسترابآدي الحسيني، الشيخ ابراهيم بن علي الخونساري الأصفهاني، الشيخ درويش محمد ابن الشيخ حسن العاملي، السيد علي الحسيني الأسترابادي النجفي، الشيخ أحمد بن محمد بن خاتون العاملي، الشيخ علي المنشار زين الدين العاملي،الشيخ أحمد بن محمد بن أبي جامع، الشيخ علي بن عبد الصمد العاملي، الشيخ علي بن عبد العالي الميسي، الشيخ ابراهيم بن علي الميسي، الشيخ عبد النبي الجزائري، الشيخ زين الدين الفقعاني.
 
• من مؤلفاته 
1- جامع المقاصد في شرح القواعد.
2- نفحات اللاهوت في لعن الجبت والطاغوت.
3- قاطعة اللجاج في تحقيق حلّ الخراج.
4- حواشي كتاب شرائع الإسلام.
5- حواشي إرشاد الأذهان.
6- حواشي مختلف الشيعة.
7- الرسالة الرضاعية.
8- الرسالة الجعفرية.
9- رسالة في الغيبة.
10- رسالة الجمعة.
11- شرح الألفية.
 

*راي المحقق الكركي في ولاية الفقيه :

يقول المحقق الكركي في مسألة ولاية الفقيه: لابد من قبول حكومة المستضعفين، ولابد من العمل من أجلها، وإن المرجع الجامع للشرائط لابد أن يكون حاكما للمسلمين، ولابد أن تكون القيادة تحت تصرفه، وهذه من أهم الأفكار التي طرحها المحقق الكركي .
 
• وفاته
توفي ( قده) في الثامن عشر من ذي الحجة سنة 940 هـ، ودفن بجوار مرقد الإمام علي (ع) في النجف الأشرف.
 
•المصدر :  تاريخ جبل عامل – الشيخ محمد تقي الفقيه.
 

عن الإمام الحسن العسكري عليه السلام : ’علامات المؤمن خمس: صلاة إحدى وخمسين وزيارة الأربعين والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم والتختم باليمين وتعفير الجبين’.
حديث قدسيّ : ’لا يَسعُنِي أَرْضِي وَلا سَمَائِي وَلكِنْ يَسَعُنِي قَلْبُ عَبْديَ المُؤْمِنِ’
عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم : ’...من زار الحسين (ع) يوم عاشوراء، فكأنّما زار الله’
عن الامام الرضا(ع):فعلى مثل الحسين فليبك الباكون، فإنّ البكاء عليه يحطّ الذنوب العظام’
’حسين منّي وأنا من حسين، أحبَّ الله من أحبَّ حسيناً’.الرسول الاكرم(ص)
قال الإمام الكاظم (عليه السلام): عونك للضعيف من أفضل الصدقة.

من نحن

موقع ثقافي فكري يعنى بقضايا المرأة والاسرة والمجتمع

تواصل معنا

يسرّنا تواصلكم معنا عبر الايميل alzaakiyaa@gmail.com