مسائل فقهيّة

مسائل فقهيّة

بعض المسائل الفقهية بحسب رأي السيّد القائد علي الخامنئي (دام ظلّه الوارف )

1- ما هي كيفيّة غسل الحيض؟
ج- تبدأ بغسل تمام الرأس- ومعه العنق- ثمّ تمام الجانب الأيمن، ثمّ تمام الجانب الأيسر، وهذا ما يسمّى بالغسل الترتيبي. ويشترط فيه أن يكون بنية القربة إلى الله تعالى.
أمّا الغسل الارتماسي، فهو عبارة عن تغطية تمام البدن في الماء، دفعة واحدة، مع النيّة قربة إلى الله تعالى أيضاً.
 
2- هل يجوز للحائض قراءة القرآن، أو مسّ كتابة القرآن واسم الله تعالى؟
 
ج- لا يجوز للحائض مسّ كتابة القرآن وأسماء الله الحسنى، ولا فرق بين آياته وكلماته والحروف والمدّ والتشديد وعلامات الإعراب ونحو ذلك.
أمّا قراءة القرآن فتكره لها ولو أقل من سبع آيات، كما يكره حمل المصحف ولو بغلافه، ولمس هامشه وبين سطوره.
نعم يحرم عليها قراءة آية السجدة من سور العزائم الأربعة التي يجب السجود لقراءتها، وهي:
أ- سورة ألم السجدة عند قوله تعالى: (ولا يستكبرون).
ب- سورة حم السجدة عند قوله تعالى: (تعبدون).
ت- وآخر سورة النجم.
ث- وآخر سورة العلق.

3- ما هو حكم دخول الحائض إلى المسجد؟
ج- يحرم على الحائض التواجد والبقاء في المساجد، ويحرم عليها وضع شيء فيها، سواء كان من خارج المسجد أم في حال العبور.ويجوز لها الدخول بنحو الاجتياز، بأن تدخل من باب وتخرج من آخر، كما يجوز لها أن تأخذ شيئاً من المسجد أثناء الاجتياز، إلا المسجد الحرام ومسجد النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم فلا يجوز لها الدخول مطلقاً ولو بنحو الاجتياز


* المصدر : موقع السيّد القائد 

عن النبي صلى الله عليه وآله: ’التوبة حسنة لكنه في الشباب أحسن’
عن الإمام علي(ع) ’أولى الأشياء أن يتعلمها الأحداث، الأشياء التي إذا صاروا رجالاً احتاجوا إليها’
’لئن يؤدّب الرجل ولده خير له من أن يتصدَّق كلّ يوم بنصف صاع’ الرسول الأكرم(ص)

من نحن

موقع ديني ثقافي وفكري يعنى بقضايا المرأة والاسرة والمجتمع

تواصل معنا

يسرّنا تواصلكم معنا عبر الايميل alzaakiyaa@gmail.com